انا المسلم
الرجاء تسجيل الدخول (مع تحيات منتدى انا المسلم )

انا المسلم


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى أنا المسلم
دقات قلب المرء قائلة له إن العمر دقائق وثواني




http://emadghost.yoo7.com
بسم الله الرحمن الرحيم

تم يحمد الله إفتتاح قسم جديد خاص بأجهزة الريسيفر والدش والكروت والكامات

وأيضاً شفرات ART- SHoWTIME -وإيضاً الجزيرة الرياضية

وسوفت وير جميع إجهزة الريسيفر
      
بسم الله الرحمن الرحيم
أسرة منتدى أنا المسلم تهنئ السادة الأعضاء(مدرين -
مشرفين - أعضاء - زائرين) والأمة الإسلامة
بحلول عيد الفطر المبارك
 
 
 

شاطر | 
 

 اسعد الاخبار بعودة قناة الامة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 595
العمر : 36
الموقع : http://emadghost.yoo7.com
المزاج : رايق
 . :
نقاط : 311
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

مُساهمةموضوع: اسعد الاخبار بعودة قناة الامة   السبت أبريل 04, 2009 11:20 am

البيان الافتتاحي لعودة بث قناة الأمة


بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ ، والحمدُ للهِ ربِ العالمينَ الواحدِ الأحدِ الفردِ الصمدِ ، الذي لم يلدْ ولم يولدْ ، ولم يكنْ له كُفُواً أحدْ ، خالقِ الكونِ وما فيه ومن فيه ، باعثِ الأنبياءِ جميعاً والمرسلينَ عليهمُ الصلاةُ وأجلُ التسليمِ ، ربِ آدمَ وإبراهيمَ وموسىَ ، وربِ عيسى ومريمَ عليهما السلامُ ولو كره المشركونَ الكافرونَ .

والصلاةُ والسلامُ على خيرِ ولدِ آدمَ أجمعينَ ، نبيِِِ الرحمةِ والهدى والحبِ والسلامِ ، خاتمِ الأنبياءِ والمرسلينَ ، أكرمِ من وُلِدَ على الأرضِ خُلُقاً وحكمةً وطاعةً لربهِ وعبوديةً لجلالِهِ عزَ وجلَ ، الذي علّمَ الناسَ أدبَ الكلامِ والسمعِ والإبصارِ ، وبيّن لهمْ موازينَ الحقِ والعدلِ في العاداتِ والعباداتِ والمعاملاتِ ، وفرّقَ لهمْ بينَ الشركِ والتوحيدِ والكفِر والإسلامِ ، وسبقَ البشرَ جميعاً في إقرارِ الحقوقِ للصغارِ والكبارِ والنساءِ والرجالِ والشُيُوخِ والشبابِ ، وأتمَّ اللهُ على يديهِ ما أحلَّ لعبادِهِ وما حرّمَّ ، وخطَّ بيديِهِ أعلى وأسمى وأكملَ مواثيقِ الحقوقِ والواجباتِ بين العبادِ والبلادِ ، صلى اللهُ عليهِ وعلى آلِهِ وصحبِهِ وَسَلَّمَ تسليماً كثيراً .

أما بعدُ

فقد طالَ البِعَادُ بيني وبينكُمْ ، وكنا دائماً على موعدٍ شبهِ يوميٍّ مع نُصرةِ خيرِ الأنبياءِ وخاتمِ المرسلينَ ، لكنَّ مشيئةَ اللهِ أرادت أن يتوقفَ البثُّ ، فتوقفتْ رسالَتُنَا ، وتعطلتْ سفينَتُنَا عنِ الإبحارِ ، في وقتٍ مَكَّنا فيه أَلْفَ مسلمٍ منَ الغيورينَ حقاً وصدقاً على دينِهِمْ ، آلمَهُمْ سَبُّ وشَتْمُ نبيهِمْ صلى اللهُ عليهِ وسلم ، والاعتداءُ على الإسلامِ والمسلمينَ ، فبذلوا لنا المالَ في صمتٍ جميلٍ ، وتجاوزوا شعارَ (بأبي أنتَ وأمي يا رسولَ اللهِ) ، وقالوا : (بمالِيِ ومالِ عيالِيِ يا رسولَ اللهِ) ، فكانوا حقاً الأولونَ السابقونَ ، أهلَ إيمانٍ صَدَّقَهُ العملُ ، فأعانُونَا على رسالَتِنَا ، لنقومَ بفرضٍ من فروضِ الجهادِ ، كفايةً عنِ الأمةِ وعلمائِهَا ، فنصَرُونَا ، ودَعَواْ لنا ، فلهم مني خالصُ الشكرِ والحمدِ ، بعدَ الِله عزَ وجلَ ، وهُمُ الذينَ لمْ يكنْ عَطَاؤُهُمْ هَيِّنَاً ، بل كان كبيراً جداً ، فقدْ بلغَ بحمدِ اللهِ تعالى مليوناً ونصفَ المليونِ منَ الجنيهات.ِ

(1) أكثرُ منْ نصفِ مليونِ جنيهٍ مصريٍ منْ عشرِ إخوةٍ وأخواتٍ لنا في اللهِ منْ قَطَرَ والسعوديةِ والإماراتِ ، سُدّدتْ كُلُّهَا للقمرِ الصِّنَاعِيِّ.

(2) وأقلُ قليلاً من مليونِ جنيهٍ مصريٍّ ، منْ سَبعِمِائَةِ أخٍ وأختٍ من أهلِ الخيرِ والعطاءِ المصريين ، كانَ أكبرُ مبلغٍ منهم ، عشرونَ ألفَ جنيهٍ (من ثلاثةِ أفراد) ، وخمسةَ عشرَ ألفَ جنيهٍ (من أربعةِ أفرادٍ) ، وعشرةُ آلافِ جنيه ٍ) من ثمانية أفرادٍ) ، وخمسةَ آلافِ جنيهٍ (من ثلاثةٍ وعشرينَ فرداً) ، والقصدُ من تفصيلِِ ذلكَ ، هو الإشارةِ إلى أن المبالغَ التي كانت تبدو بسيطةً ومتواضعةً في عُيُونِ أصحابِهَا ، هيَ التي دَعَّمَتْ كتيبةَ الجهادِ في سبيلِ اللهِ بقناةِ الأمةِ ، دفاعاً عنِ الحبيبِ المصطفى صلى اللهُ عليهِ وسلمَ ، على مدى عامٍ ونصفِ العامِ متواصلةً ، فنحمدُ اللهَ العليَ القديرَ على أنْ أبقَىَ في أمةِ الإسلامِ أمثالَ هؤلاءِ فاعلي الخيرِ ، الذينَ جددوا فينا الإيمانَ بقولِ النبيِّ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ (الخيرُ في أمتي إلى يومِ الدينِ) ، فلهُمُ الشكرُ ، ولهم الحمدُ ، ولهم الثناءُ والعرفانُ بالفضلِ ، بعدَ اللهِ عزَ وجلَ ، وأدعو اللهَ العليَّ القديرَ ، أن يُدِيمَ عليهِمْ نعمةَ البَذلِ والعطاءِ ، وأن يُزيدَ من أمثالِهِمُ الذينَ يُرْشِدُهُمُ المولى عزَ وجلَ إلى خيرِ وعاءٍ وخيرِ مصرفٍ لصدقاتِهِمْ وزَكَوَاتِهِمْ ، بعدَ وِعاء الجهادِ المَيْدَانِيِّ في سبيلِ اللهِ باتفاقِ علماءِ الأمةِ ، وهنيئاً لهم ما رَبِحُوهُ من رضا اللهِ ، والأسفُ كلُّ الأسفِ لمنْ حَرَمَ نفسَهُ منَ هذا الأجرِ الكبيرِ ، وهذا البذلِ المقبولِ عندَ اللهِ ، بدعم القناة الوحيدة في الدنيا التي حملت رسالة النُصرةً العملية والموضوعية والمباشرة لخيرِ خلقِ اللهِ أجمعينَ .

ومعَ هذهِ العودةِ الحميدةِ ، يكونُ منَ المهمِّ أن نَتَبَرَّأَ منْ لَغَط ٍكثيرٍٍ وكَذِبٍ أكثرَ ، حاولَ أن يُرَوِّجَهُ المتخاذلينَ والبُخَلاءُ والحاسدونَ ، فقالوا إنَّ وقفَ قناةِ الأمةِ كانَ بقرارٍ أمنيٍّ مصريٍّ ، وهذا محضُ افتراءٍ لا نقبلُهُ على أَنْفُسِنَا ، لأنه يُسِيءُ إلى فهمِنَا ووعيِنَا وتقدِيرِنَا للأمورِ أولاً ، ثمَّ هوَ فَضِيحَةٌ لأمةِ الإسلامِ كُلِّهَا لو كانَ صدقاً ، أنَّ جهازَ أمنٍ ، في دولةٍ إسلاميةٍ يمكنُ أنْ يوقفَ قناةً فضائيةً تدافعُ عن النبيِّ صلى اللهُ عليه وسلمَ ، وهوَ ما لمْ يحدثْ ولنْ يحدثَ ، لأننا رَاعَيْنَا ابتداءً ألا نُوقِعَ أجهزةَ الأمنِ في بلادِنَا في أيِّ حرجٍ سياسيٍّ أو وطنيٍّ أمامَ أهلِنَا منَ المسيحيينَ في بلاد العرب ، فَتَحَمَّلنَا المشقةَ والتعبَ الشديدينِ ، وأسسنا شَرِكَتَنَا ابتداءً في بلادِ الغربِ العَلْمَانِيِّ ، وانطلقنا بِجُهدِنَا منْ خارجِ حدودِ أمةِ العربِ ، وتحمَّلنا مرارةَ السؤالِ المرهِقِ من آلافٍ المسلمينَ : لماذا لا تَبُثُّوا قَنَاتَكُمْ على قمرِ نايلْ ساتْ ، فَلْيَعْلَمُوا أننا أحرصُ منهُمْ على راحةِ أَنْفُسِنَا ، وأنه ما كانَ ممكناً أنْ نترُكَ نايلْ ساتْ إلى سواهُ ، لو كانَ ذلكَ ممكناً لنا ، ويؤجرُنا اللهُ عز وجل على غُربَتِنا الدائمةِ خارج أمةَ العربِ ، وكفانا بشرى الحبيب صلى الله عليه وسلم القائلُ (طوبى للغرباء) ، راضينَ بما قسمهُ الله لنا ، وما دامَ هناكَ توفيقٌ منَ اللهِ عزَّ وجلَّ ، ثمَ توفيقٌ من أهلِ الخيرِ والفضلِ والعطاءِ في أمةِ الإسلامِ ، ممن هيَّأ اللهُ عزَّ وجلَّ قلوبَهُمْ وعقولَهُمْ وأفئدَتَهُمْ إلى نُصْرَةِ النبيِّ العظيمِ ، وفَهْمِ دَورِ قناةِ الأمةِ المتميزِ في تحقيقِ هذه النُصْرَةِ ، فَخَطُّوا بعطائِهم وتقواهُم الخالص لوجه الله ، مستقبل هذه القناة نحو بُشرياتِ الغدِ بمشيئةِ اللهِ تعالى :

وَأَوَّلُ البشرياتِ التي أزفها إليكم ، هيَ بشرَى عودةِ قناةِ الأمةِ بعدَ غيابٍ دامَ أكثرَ من عامٍ كاملٍ ، وهيَ بشرَى لابدَ وقد أَبْهَجَتْ صدورَكُمْ وأسعَدَتْ قلوبَكُمْ جميعاً ، وهيَ عودةٌ قد تبدو منقوصةً وليست على المستوى التقنِيِّ السابِقِ بسبب قدرتنا المالية المحدودة جداً ، حيثُ لن تكونَ هناكَ صورةُ متحركةٌ على الشاشةِ ، إنما صوتٌ معَ صورٍ ثابتةٍ كالتي تُعرفُ ببرنامجِ (باور بوينت) ، لكنها بالنسبةِ لنا نصرٌ ربانيٌ كبيرٌ :

وأولُ أشكالِ هذه النُصرة ، الإفلاتُ من شبهَةِ الإعجابِ بالذاتِ .

وثانيها وهوَ مَكْسَبٌ كبيرٌ للغايةِ أنه يَسمحُ لنا بالتواصلِ المباشرِ والحيِ مع علمائِنَا وضيوفِنَا ومشاهِدِينَا على الهواءِ مباشرةً ، وهوَ ما لم يكنْ متحققاً من قبلُ لأسبابٍ خارجةٌ عن إرادَتِنَا لا داعي للخوضِ فيها .

والمَكْسِبُ الثالثُ هوَ توفرُ خدمةِ الرسائلِ القصيرةِ (sms) ، وخدمةُ شريطٍ إخباريٍّ خاصٍ بنا ، ثمَّ خدمةُ الشريطِ الإعلانِيِّ .

والمكسبُ الرابعُ هوَ إمكانيةُ بثِّ أيِّ إعلانٍ تِجَارِيٍّ خلالَ خمسِ دقائقَ من أيَّ مكانٍ في العالمِ حيثَ يكونُ ومتى يكونُ عميلُنَا التِّجَارِيُّ ومندوبُنَا الإعلانِيُّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ .

أما المكسبُ الخامسُ والكبيرُ ، هو تحقيقُ لا مركزيةٍ في القرارِ ولا مركزيةٍ في المكانِ ، فنحنَ بالنظامِ الجديدِ ، لا نحتاجُ مقراً بحسبِ المفهومِ التقليديِّ للقنواتِ الفضائيةِ ، ولا نحتاجُ استوديو للتصويرِ وما يتعلقُ بِهِ منْ خُطُوَاتٍ فنيةٍ عديدةٍ ومعقدةٍ وصعبةٍ ومكلفةٍ ، ويقومُ بِبَثِ القناةِ فريقُ عملٍ على الإنترنتْ ، مُوَزَّعٌ على أكثرَ من خَمْسِ دُوَلٍ في خَمْسِ قاراتٍ ، كلُّ واحدٍ منهم يستطيعُ إدارةَ القناةِ في حالةِ الطوارئِ ، وهوَ ما يسمحُ لكثيرٍ من الأخوةِ المسلمينَ من أصحابِ المواهبِ الفنيةِ في أيِّ بلدٍ في العالمِ أن يَتَنَافَسُوا في تَنْمِيَةِ وتطويرِ أداءِ القناةِ كلٌ حسبَ وقتِهِ وقدراتِهِ ، والمثالُ التطبيقِيُّ على ذلكَ .





  • أما آَخِرُ وأجملُ البشرياتِ ، أننا نتطلعُ في المستقبلِ القريبِ جداً ، إلى البَثِّ على أقمارٍ صناعيةٍ أخرى إلى جانبِ القمرِ الحاليِّ (عربْ ساتْ) ، وذلكَ قبلَ ثلاثةِ أشهرَ إنْ شاءَ اللهُ تعالى ، لِنُغَطِّيَ أكبرَ مساحةٍ منَ الكرةِ الأرضيةِ ، كما أننا نُنَسِّقُ الآنَ وبالفعلِ معَ بعضِ الشركاتِ الإسلاميةِ المتخصصةِ في البثِّ الفضاِئيِّ بأوربَا وأمريكَا لبثِّ قناةِ الأمةِ بنظامِ (الكابل) ليشاهِدَنَا ملايينُ المسلمينَ هناكَ مِنْ خلالِهَا ، وهوَ ما يفرضُ على المسلمينَ القادرينَ على بذلِ المالِ ، أو القادرينَ على تسويقِ القناةِ بينَ أهلِ الخيرِ ، للإسهامِ في تطويرِ أداءِ القناةِ وتوسيعِ رقعتهاِ الجغرافيةِ ، وتعدُّدِ لغاتِ البثِّ في المستقبلِ القريبِ بمشيئةِ اللهِ تعالى .



وفي الختامِ ، أُهَنِّئُكُمْ ونفسي مرةً ثانيةً بعودةِ قناتِكُمْ قناةِ الأمةِ الفضائيةِ ، على الترددِ 12284 عموديِّ عربْ ساتْ ، ويمكنكمُ الرجوعُ إلى موقعِ القناةِ على الإنترنتْ (alomma.tv) لمعرفةِ أيِّ تفاصيلَ أخرى .

ثم لا أملكُ بعدَ ذلكَ إلا تقديمَ الشكرِ والعرفانِ لكلِّ منْ تابعَ هذا البيانَ ، ولكلِّ منْ عقدَ العزمَ على وضعِ يدهِ في أيدينَا لنُصرةِ النبيِّ صلى اللهُ عليه وسلمَ ، داعياً المولَى سبحانَهُ وتعالى ، أن يتقبلَ منا ومنكمْ صالحَ الأعمالِ ، وألا يَفْتِنَنَّا بأقوالِنَا ولا أفعالِنَا ، وأنْ تكونَ خُطُوَاتُنَا وجُُهُودُنَا وسَعْيُنَا لنا لا علينا ، وألا يَحْرِمَنَا وإياكُمْ صُحبةَ الحبيبِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ في جنةِ الرضوانِ يومَ اللقاءِ ، وََأَسْتَوِْدعُكُمُ اللهَ الذي لا تضيعُ ودائِعُهُ ، والسلامُ عليكمْ ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ .


































--------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://emadghost.yoo7.com
sara-s
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 755
العمر : 34
اعلام البلاد :
 . : يا قارئ كلماتي لا تبكي على موتي ... فاليوم أنا معك وغداً في التراب
نقاط : 708
تاريخ التسجيل : 26/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: اسعد الاخبار بعودة قناة الامة   السبت أبريل 04, 2009 11:10 pm

ان شاء الله 747578
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسعد الاخبار بعودة قناة الامة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
انا المسلم :: (`'·.¸ (`'·.¸* إسلاميـات * ¸.·'´) ¸.·'´) :: الحوار الإسلامي المسيحي-
انتقل الى: